الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الانترنيت يتحول الى سلاح ذو حدين يهدد الأمن العالمي .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القناص
~|| عضو نشيـط ||~
~|| عضو نشيـط ||~


عدد الرسائل : 50
المـزآج :
الجنسيـة :
الهوايـة :
الدعآء :
النقآط : 110
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: الانترنيت يتحول الى سلاح ذو حدين يهدد الأمن العالمي .   الأحد أغسطس 09, 2009 2:56 pm

مع التطور الهائل في تكنولوجيا الاتصالات، وقدرتها في إيصال الصور والخرائط بشكل سريع وسهل ودقيق، ظهرت مخاوف ونداءات من أن هذه الخرائط يمكن أن تشكل خطراً على الأمن القومي للدول.

فالبرامج المتخصصة في تقديم هذه الخدمات مثل غوغل إيرث مثلاً، يمكن أن تعطي المستخدم صوراً دقيقة وحية عن مختلف المناطق حول العالم.

فالخدمة التي تستطيع من خلالها مشاهدة الأدغال وغابات الاستواء، أو التلصص على مسبح الجيران، هي ذاتها التي يمكن أن تطلعك على بعض المواقع الحساسة كالمفاعلات النووية مثلاً.

ويقول موظف الوكالة الدولية للطاقة الذرية سكوت بورتزلاين:"إنه أمر مفزع بالنسبة لي أن أفكر أن أي إرهابي يستطيع مراقبة الموقع الذي يود استهدافه دون أن يضطر لزيارته."

إذ يستطيع بورتزلاين من التجوال عبر الإنترنت، والاطلاع على 66 موقعاً نووياً أمريكياً، دون ان ينهض عن كرسيه، وما أخافه أكثر أن تقنية عين الطائر مثلاً تستطيع إعطاء الشخص صوراً دقيقة جداً.

ويتابع :"ما نراه الآن هو حارس كوخ، وهنا جهاز الاتصال للمحطة النووية، وهذا مبنى يزود غرفة المراقبة بالهواء، وهنا يمكنك القيام بشيء لتعطيل الناس في غرفة التحكم، هذه المعلومات لا يجب أن تكون متوافرة بهذا الشكل، أنا أنظر إلى هذا وأنا مذهول."

مخاوف بورتزلاين دفعته لكتابة رسالة لوزير الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو يطلب فيها للبحث تعاون الوزارة مع اللجنة التنظيمية النووية بالبحث عن متطوعين لطمس صور المواقع النووية التي يمكن التقاطها عبر مواقع الانترنت المتخصصة. بحسب(CNN).

جويل أندرسون، عضو الجمعية العامة في كاليفورنيا، يملك نظرة ربما أكثر قلقاً، فقد قدم مشروع قرار للسلطة التشريعية في الولاية، لمنع الشركات المتخصصة، من عرض أي صورة واضحة للمدارس، والكنائس والمواقع الحكومية والمواقع الطبية.

ويقول أندرسون:"لا أريد أن احدد استخدام التكنولوجيا، لكن يجب أن يكون هناك بعض المنطق."

خبير الإرهاب والمؤلف برايان جنكينز يوافق سابقيه القلق، ويقول عن الصور المتوافرة تثير الدهشية، ويقول:"لو كنت إرهابياً، وأردت التخطيط لهجوم لذهبت لهذه الموقع وشاهدت الصور، فهي ستستهل علي المهمة، وستقدم لي خيارات عدة للأداة اللازمة لتنفيذ الهجوم، إن كنت بحاجة لطائرة، أو سيارة أو حتى عن بعد، سأقوم بذلك لو كنت إرهابياً، ولن تعلم دوائر الامن عني إلا بعد تنفيذي للعملية."

لكن العاملين في المواقع النووية لا يتفقون مع هذه المخاوف، إذ يقول رالف دي سانتيس أحد الناطقين باسم إدارة موقع نووي :"أنظمتنا الأمنية مصمصة لرد أي هجوم يمكن أن يحدث في ظل معلومات أكثر خصوصية، فحتى لو كان حجم المعلومات على الإنترنت أكبر مما هي عليه الآن، نحن قادرون على صد أي هجوم، كما إن رجال الأمن في الخارج يتغيرون باستمرار، فما تراه اليوم لن تراه غداً."

الهجمات على الانترنت

من جهته اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما تعزيز اجراءات الدفاع ضد الهجمات التي تستهدف شبكات الاتصالات والمعلومات الاميركية ازاء تزايد هذا الخطر وتشعبه سواء من قبل قراصنة افراد او حكومات اجنبية.

واعلن اوباما عن "مقاربة جديدة متكاملة" لحماية الشبكات الحكومية والخاصة على حد سواء. وقد استحدث بهذا الهدف منصب مسؤول اعلى مكلف الاشراف على الدفاع ضد الهجمات على الانترنت. بحسب فرانس برس.

وتعكس هذه القرارات مخاوف الادارة المتزايدة حيال انتشار الجرائم بواسطة الوسائل التكنولوجية الجديدة والنشاطات المنسوبة الى جواسيس صينيين او روس عبر الانترنت يهددون باصابة المراكز الحساسة في الولايات المتحدة.

وقال اوباما في تصريحات ادلى بها في البيت الابيض "من الواضح ان هذا الخطر على الانترنت بات من اكبر المشكلات التي تواجهها بلادنا سواء على صعيد الاقتصاد او على صعيد الامن القومي".

واضاف "من الواضح ايضا اننا غير مهيئين كما يجدر ان نكون، سواء كحكومة او كبلد" لمواجهة هذه المخاطر الجديدة.

وتحدث اوباما عن مختلف انواع المخاطر التي تهدد الانظمة الاستراتيجية كأنظمة الأسواق المالية والملاحة الجوية، وذكر بانه كان هو نفسه عرضة لهجوم مماثل عام 2008 حين نجح قراصنة في التسلل الى الانظمة المعلوماتية لحملته الانتخابية والوصول الى وثائق سرية.

وقال اوباما المعروف باعتماده على التقنيات الجديدة سواء في حملته الانتخابية او في البيت الابيض "كان هذا تذكيرا معبرا بانه في عهد الاتصال هذا، احدى اهم نقاط قوتنا وهي قدرتنا على التواصل مع اعداد غفيرة من المناصرين بواسطة الانترنت، قد تكون ايضا من اكبر نقاط ضعفنا".

واشار اوباما الى استخدام تنظيم القاعدة شبكة الانترنت، مشددا على ان في مقدور هذا التنظيم صنع "سلاح بلبلة شامل" بهذه الوسيلة.

وذكر بان دخول الدبابات الروسية الى جورجيا في اب/اغسطس 2008 سبقه هجوم على الانترنت شل مواقع الحكومة الجورجية، ما يعطي "لمحة عن وجه الحرب مستقبلا".

وازاء مثل هذا الاحتمال، افاد مسؤول في وزارة الدفاع ان الادارة الاميركية تعتزم تشكيل قيادة عسكرية جديدة للتصدي للهجمات على الانترنت.

ولم يأت اوباما على ذكر هذه القيادة الجديدة في تصريحاته في البيت الابيض، لكنه شدد على ان "شبكاتنا العسكرية تتعرض باستمرار لهجمات".

وكشف ان كلفة عمليات الدخول الى البيانات الشخصية للمواطنين الاميركيين وصلت الى ثمانية مليارات دولار في السنتين الماضيتين، وان عمليات سرقة الملكية الفكرية ارتفعت كلفتها الى الف مليار دولار العام الماضي في العالم.

لكنه اعتبر ان الحكومة الاميركية لم تستثمر بما يكفي في الدفاع عن انظمتها الرقمية ولم يتم تكليف اي مسؤول او وكالة تحديدا حتى الان تولي هذه المعركة.

كما لم يكن هناك اي اتصال بين الادارة والقطاع الخاص بهذا الصدد.

ولم يحدد اوباما من يعتزم تعيينه "منسقا للامن على الانترنت"، لكنه اوضح ان هذا المسؤول سيكون عضوا في مجلس الامن القومي والمجلس الاقتصادي الوطني معا، ما يعني ان "الدفاع عن هذه البنية التحتية سيكون من اولويات الامن القومي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك
~|| عضو نشيـط ||~
~|| عضو نشيـط ||~


عدد الرسائل : 48
المـزآج :
الهوايـة :
الدعآء :
النقآط : 51
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانترنيت يتحول الى سلاح ذو حدين يهدد الأمن العالمي .   الإثنين أغسطس 10, 2009 9:52 pm

شكرآ عالمعلووؤمآت

اخووي

ننتظر جديدكـ

تحيآتي

ملآك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانترنيت يتحول الى سلاح ذو حدين يهدد الأمن العالمي .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ـآصْحَـآبْ كُــؤولـ© :: ♣ كوول التكنلوجيآ ♣ :: الإختِرَآعَاتْ ~-
انتقل الى: